كتاب الجفر الجزء الثانى (دول الخليج)

 عن دول الخليج وضرب سد النهضه ومفاجات وما سيحدث الفتره القادمه  من العام القادم لدول البحرين والكويت والامارات والسعوديه  من كتاب الجفر للامام علي بن ابي طالب عليه السلام  الجزء الثانى

– قال أمير المؤمنين علي بن ابي طالب ( عليه السلام ) في ذكر حروب آخر الزمان :

يا ويل لأهل البحرين من وقعات تترادف عليها من كل ناحية ومكان فتؤخذ كبارها وتسبى صغارها ، وإني لأعرف بها سبعة وقعات عظام فأوّل وقعة فيها الجزيرة المنفردة عنها من قرنها الشمالي تسمى ( سماهيج ) والوقعة الثانية تكون في القاطع وبين النهر عن عين البلد وقرنها الشمالي الغربي وبين الأبلة والمسجد وبين الجبل العالي وبين التلين المعروف بجبل ( حبوة ) ، ثمّ يقبل الكرخ بين التل والجادة وبين شجرات النبق المعروف بالبديرات (2) :: بجانب سطر الماجي ثمّ الحورتين وهي سابعة الطامة الكبرى وعلامة ذلك يقتل فيها رجل من أكابر العرب في بيته وهو قريب من ساحل البحر فيقطع رأسه بأمر

 حاكمها فتغير العرب عليه فتقتل الرجال وتنهب الاموال فتخرج بعد ذلك العجم على العرب ويتبعونهم الى بلاد الخط والحدراء انحدرت الفتن إلى الجزيرة المعروفة ( أوال ) قبال البحرين والطموح تطمح الفتن في خراسان والجوراء جارت الفتن بأرض فارس

 

– قال أمير المؤمنين ( علبه السلام ) في ذكر آخر الزمان :

وتخرّب مدينة رسول الله من كثرة الحرب وتخرّب الهجر بالرياح والرمل وتخرب جزيرة ( أوال ) من البحرين وتخرب ( قيس ) بالسيف وتخرب ( كبش ) بالجوع

– قال ( عليه السلام ) في خطبة له عن الامام المهدي ( عليه السلام ) : علامة خروجه ، تختلف ثلاث رايات :

راية العرب ، فياويل لمصر وما يحلّ بها منهم وراية من البحرين من جزيرة ( أوال ) من أرض فارس وراية من الشام فتدوم الفتنة بينهم سنة

– قال ( عليه السلام ) في خطبة له عن آخر الزمان :

كأني بالحجر الأسود منصوباً ها هنا .

ويحهم ! إنّ فضيلته ليست في نفسه ، بل في موضعه وأُسسه ، يمكث ها هنا برهة ، ثمّ ها هنا برهة – وأشار إلى البحرين – ثمّ يعود إلى مأواه وأمّ مثواه

وفي جفر مولانا الامام علي (ع) : (.. فيا عجبا ومالي لا أعجب ، من شراذم عرب، تختلف حججهم حتى في دينهم ، لايقفون أثر النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، ولايعتدون بعمل ولي، ولايؤمنون بغيب، ولايعفون عن عيب، المعروف عند حكامهم مايمسك الحكم ، ولايسمح عندهم بصدق الكلم ، إلا من الله رحم ، والمنكر عندهم ماأنكرو ، والقول ماقالوا، يجمعون العسكر من شعوبهم يضربون بها شعوبهم ، كل امرئ منهم امام نفسه، فتن كطع الليل المظلم ، تأتيهم مزمومة مرحولة، فيبتلى بعضهم بالموت الأحمر

وبعضهم بالجوع الأغبر، وثلث بزيت أسود لايحسر، ويظهر شر نسل لاسقاهم الله المطر، فطوبى يومئذ لذي قلب سليم أطاع من يهديه، وتجنب مايرديه ، حتى يخرج صحابي من مصر (يردالدس) يمهد للمهدي قد سبقه ظهور المهدي على الأفواه ، برجال علم يعلمون الناس مالم يعلموا، يظهرون خبئ العلامات لمن جهلوا، يقيم الله بهم الحجة على من قرأوا وكان لهم آذان تسمع وما سمعوا)..

قال المؤلف: بعد هذا أجد سطورا شديدة اللغز.. بما لا أفهم من الرمز، ولم أجد سعة من الوقت أو الجهد إلا لأنقل ماهو واضح…

(وينتكس المنكوس ما ينكسون عند اليهود، من فيصل بين الحق والباطل، عبدالله يستشهد لما تكلم في معراج النبي المعظم – سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم..)

(جند مصر يكسرون رقبة اسرائيل الكذاب، ويثقبون السد في الأرض المباركة لما قادهم أحمد،

وتنفصم عرى بيوت العرب ، ويبصق بعضهم في وجوه بعض ، وألسنتهم تكون نارا في رق منشور يفرح له قلب إسرائيل ورأسها)

(تكون بيوت العرب قبل المهدي غرفا ممزقة، والملابس مهتكة يتكلمون في وقت واحد، يكذب فيهم الكذاب ويخون الخائن ويؤتمن ربيب النساء ، ورأس كبير تتردد رؤاه في كل مكان، ولايمكث فوق الأرض، يطير كالطير ، ولايرسو في بر ، في عهد وهدنة وليس ليهودي عهد….

زمانه أمر المسجد الأقصى يشتد، وتكسر الجبال أحجارا ، تدخل دور اللصوص كما تنبأ عيسى بن مريم، وتكون القدس نارا)..

(صاحب مصر علامة العلامات وآيته عجب لها أمارات ، قلبه حسن ورأسه محمد ويغير اسم الجد، إن خرج فعلم ان المهدي سيطرق أبوابكم ، فقبل أن يقرعها طيروا اليه في قباب السحاب ، أو ائتوه زحفا وحبوا على الثلج)

>>>وأنا هنا أضيف في اعتقادي أن المقصود بصاحب مصر هو محمد حسني مبارك حيث قال أن قلبه حسن (يعني الاسم الاوسط) ورأسه محمد( يعني اسمه الاول) ويغير اسم الجد، (يقال ان اسم مبارك ليس اسم جده) والله أعلم..

في الصراط المستقيم أن عليا قال : إذا وقعت النار في حجازكم وجرى الماء بنجفكم فتوقوا ظهوره

قال أمير المؤمنين (ع) في ذكر السفياني : (…. ومعه جهينة بن وهب المتفرد بحماره المهدد بخروجه من جزيرة القشمير ومعه شياطين فيقتل أحدهما سعيد ويستأثر ابنتها وليدة. ثم يروم قصد الحجاز وقتل بيدهم بيوتات الأحراز، فآها لكوفة وجامعها وآها لذوي الحقائق وآها للمستضعفينفي المضائق وأين المفر عند ظهور العلج… .

في الجفر عن أمير المؤمنين : (تزحف أمم العرب لبيعة الامام المهدي بالرضا والرضوان، إلا تجار الدين الذين يرون منه مواقع أقدامهم ، منعهم الله البصر في كتابه، ويخالفه بعض أمراء يكنزون من الذهب والدنانير أمثال جبال تهامة ، لاتنفعهم في دنياهم وفي أخراهم تكوى بها وجوههم وجنوبهم وظهورهم، هذ ماكنزتم لأنفسكم فذوقوا ماكنتم تكنزون، والويل يومئذ من المهدي وجنده لرجال قبضوا على كراسي الملك، وعضوا عليها حتى الموت ، وعند الخليج لقاء العجم أمراء ، الويل لهم إن لم يدفعوها للمهدي ، وفي عمان رجال ينتظرونه قبل زمانه بأزمان، في بلدهم خير وفي رجالهم ونساءهم خير إلا من نبي الله ، وأهل اليمن يمنهم بيعة المهدي ، منهم رجال في الملاحم لهم زئير وقفزات ، يريد أعداء الله منع قدرهم ، فويل لهم مما تمطرهم السماء..

..

…ولا يقوم المهدي إلا بمطمع وفتن كالليل المظلم بظلم ليل آل حاصب((صباح)) حتى يغدو لا صبح لهم، ويختلف آل دوسع(( سعود)) فيما بينهم فيقع ملكهم وقوع فخارة من يد ساه لاه فيزول بغتة عنهم ويشتت أمرهم فلا سعود لهم إذا دخل الأنكيس ، ويخرج فارس آل سفيان بالأكاذيب وترتفع راية اليماني مسارعة وراءه عما قريب ن وهي راية هدى تدعوا تدعو الحق وإلى سراط مستقيم وتغدوا مقاليد مصر في يد المحارب الرهيب يمهد للمهدي بأصوات عديدة من سماء مصر ويدعوا القدس حاضرة الأمر ويكون اختلاف كبير في كل أرض ودماء تسيل بأرض الله في الطول والعرض ، ويختلف المغرب نعم وأهل القبلة، ويلقى الناس جهد شديد مما يمر بهم من الخوف قلا يزالون بتلك الحال حتى يناد مناد من السماء فإذا نادى فالنفير النفير فو الله لكأني أنظر إليه بين الركن والمقام يبايع الناس بأمر جديد وسلطان جديد وقضاء جديد وسنة جديدة وهو على العرب شديد، أما لا ترد له راية أبدا حتى يلقى الله__ كلام امير المؤمنين ع في حكام اخر الزمان في كتاب الجفر…

قال امير المؤمنين (ع) إذا تغيّر السلطان تغيّر الزمان » و قالوا : « الناس على دين ملوكهم »وان الدين مع الغرباء…)

ان حكام العرب في زماننا هذا قد نصّبوا انفسهم ائمة للضلالة ودعاة الى النار وجعلوا من مناصبهم وسيلة للخوض في ملذات الدنيا العارمة هؤلاء الحكام الذين ذكرهم الامام علي (ع) بأسمائهم ، وهم الذين يجلبون الخزي والعار للاسلام والمسلمين ، فقد قال امير المؤمنين (ع) عن هؤلاء الحكام : ( …… يسيرون وراء كذاب اسرائيل ، ويكون منهم ائمة الضلالة والدعاة الى جهنم ، يركب مركبهم ملوك وامراء جعلوها حكاماً على رقاب ، فاكلوا بهم الدنيا والله لو شئت لسميتهم باسمائهم وال فلان وال النون وال العود ، والمتبرك والمتعرف والمتيمن والمتمصر والقاذف بالكلام والصادم بالنار والفاتن بالفتن ومنهم الملك والقيل والامير والرأس والوالي والزعيم . في زمنهم يضيع المسجد الاقصى …وايظا في جفر الامام علي ع يقول (يظلم ليل الصاحب حتى يغدولا صبح لهم ويختلف ال دوسع فيما بينهم فيقع ملكهم وقوع فخاره من يد ساه لاه (اي هو لاعب وغير فطن)فيزول ملكهم بغته عنهم ويتشتت امرهم فلا سعود لهم ….. وفى جفر اخر  ياتى بهذا النص . لكنه جل جلاله يضل من يشاء , فيعلّم أقواما لا يتأثم احدهم من الذنب ولا يتحرج من لمس العورة وعمل صنم لها , يسيرون وراء كُذاب إسرائيل ويكون منهم أئمة الضلالة والدعاة إلى جهنم , يركب مركبهم ملوك وأمراء ,جعلوهم حكاماً على رقاب فأكلوا بهم الدنيا والله لو شئت لسميتهم بأسمائهم وآل فلان وآل النون وآل العود والمتبرك والمتعرف والمتيمن والمتمصر والقاذف بالكلام والصادم بالنار والفاتن بالفتن ومنهم الملك والقيل والأمير والرأس والوالي وغيرهم , في زمنهم يضيع المسجد الأقصى…)_ من نبوئات كتاب الجفر للشيخ محمد ماضي أبو العزائم قدس سره

 من طرف محب الآل والصحابة في الأحد 6 فبراير 2011 – 23:29

كل عال قد شيد بالظلم يمحى *** و الإمام الخفي يظهر قائم

في شمال إفريقيا نار و نور *** تطفأ النار نار خب غارم

حول إزمير يهزم الحق زورا *** ليس ينجيه قوة أو تمائم

*********************

يشرق الشرق باتحاد و حب *** بين أهل التوحيد معنى الإشارة

يظهر الله دينه بإمام *** حقق الله بالقرآن انتصاره

حوله الحزب حزب رب قوي *** آية الذكر وضحت لي الإشارة

سوف يأتي وعد من الله حق *** فاقرأنها بنصها و العبارة

كل خب مسارع في الأعادي *** سوف يبلى بنكبة و بغارة

ينمحي الكفر من بلاد أضائت *** و الكرام الأبدال تمحو شراره

وي لديها يعلوا على كل دين *** دين ربي فاتل لنا أخباره

ينمحي عندها النفاق و يمحى *** كل خب لن تقبلن أعذاره

أيها الخائنون موتوا بذل *** غين جشم أتى فأجلى الستارة

رب أيد أهل القرآن بروح *** منك في غين جشم أعل مناره

*****************************

في مراكش نجم يضيء فيخفي *** ظلمة الغرب بالسهام الصوائب

في الجزائر نار تهب رويدا *** ثم يقوى سعيرها و هو ثاقب

آل تونس يلوح منهم شهاب *** في طرابلس تمحى جميع المصاعب

يخفق الغرب يضمحل و يفنى *** من حروب يثيرها كل عائب

مصر من نومها تهب تسارع *** لاتحاد مؤيد بالمناسب

مصر فيها نجم يضيء فيحيي *** كل قلب قد نام في ظل قالب

يوقظ النائمين ماء حياة *** نيل مصر حياتها و المكاسب

*************************

مصر فيها العجيب موت حياة *** تبلغ القصد بعد طول التجارب

في فلسطين فتنة من رآها *** قال صغرى لكنها نار واصب

في فلسطين قد تلوح شؤون *** محو صهيون و القوى السالب

شرق أردن فتنة في عمان *** نار حرب تذل كل ملاعب

يصطليها العراق بعد حجاز *** يمحي أهل النفاق حرب واصب

نور صنعاء قد يلوح مضيئا *** باتحاد لكل أهل المناقب

نار إيران قد تهب اتحادا *** بالكرام الأبطال من كل صاحب*

ثم في تركيا أمور عظام *** أوصلت موصلا بكل الأقارب

منه يسري نور الحياة لهند *** ثم صين و في الغيوب غرائب

كل هذا و الغرب في المحو يهوي***في مهاو من ظلمة و المصائب

أيها الغرب مت بقهر انتقام *** كم سفكت الدماء ظلما تحارب

في حروب الصليب أفسدت فيها *** بانتقام فرقت بين الحبائب

نقمة القاهر القوي تعالى *** و هو عدل و سهمه فيه صائب

____________ اتمنا ان يكون هذا  الجمع لاحاديث الامام على رضى الله عنه       شامل لاحداث الخليج الفتره القادمه  ويوجد تفسير لكل هذه المقاطع فى مقالات  الوعد علوم اخر الزمان الموقع والجروب  والصفحه الشخصيه  اشكركم هانى محمود

Facebook Comments

عن هاني محمود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*