تسليم الحكم  فى  مصر       للامام        خطير جدااااا

تسليم الحكم  فى  مصر       للامام        خطير جدااااا

download (2)

 اولا      لابد ان نعرف   ان حاكم مصر ذكر فى  نصوص انه سيسلم  الحكم للامام المهدى او صحابى مصر  ونصوص  اخرى  ذكر فيها انه سيقتل     وكثر الكلام فى هذا الامر    ولكن لكى لا يضل الناس يجب ان يعرف كل الناس ان امور عصر الظهور يوجد بها    امور حتمية الحدوث وامور ترجع  الى            ارادة   الله  فى تغير قدرها     فاما ان تحدث واما ان  لا تحدث  ومنها امر حاكم مصر فى كثير من النصوص  فتجد  علامات الظهور الحتمية ،

العلامات الحتمية هي المتصلة بالظهور مباشرة ، لأجل الدلالة على الإمام ، حتى لا يبقى عذر لاحد على وجه الأرض ، فيقول : إنه ما عرف الإمام ، أو شك فيه .

فهذه العلامات ، ومنها الخسف بالبيداء ، ، وخروج السفياني . والأمور الأخرى التي ذكرت في الأحاديث ، تكون لقطع العذر ، وإقامة الحجة .

” خروج اليماني والسفياني في السنة التي تسبق الظهور ، وقتل النفس الزكية بين الركن والمقام ، وصيحة جبرائيل (ع) في السماء ، وخسفٌ بالبيداء ” . عن أبي عبدالله(عليه السلام) قال: ” قلت له: ما من علامة بين يدي هذا الامر؟ فقال: بلى، قلت: وما هي؟ قال: هلاك العباسي، وخروج السفياني، وقتل النفس الزكية، والخسف بالبيداء، والصوت من السماء، فقلت: جعلت فداك أخاف أن يطول هذا الامر؟ فقال: لا إنما هو كنظام الخرز يتبع بعضه بعضا”.

اقول : انظر فأن الامام ع لما سأله السائل بـ هل يطول الامر ، جاوبه بـ لا ، وعلل ذلك بانه نظام كنظام الخرز يتبع بعضه بعضا بمعنى بمجرد انقطاع الخيط الذي يربط الاحداث تتوالى تباعا هذه العلامات دون ان يطول الامر ، فتأمل

علماً ان الرواية هنا تضيف علامة ( وهي حتمية ايضا كما ورد في بعض الروايات ) وهي هلاك العباسي اى نهاية حكم  ال سعود  وتضيفها لنظام الخرز ، ولدينا رواية اخرى مشهورة توصف خروج السفياني واليماني والخرساني بانهم نظام كنظام الخرز (1) ، وهذا يدل على ان الحتميات الخمسة قبيل القيام ليس حصرا هي وحدها مفسرة او واقعة في نظام الخرز بل هي احد اهم مصاديقها في العلامات  اما حاكم مصر بكثرة البحث عن حتمية العلامه  تاكدنا  بما لا يدع مجال للشك انها من الامور غير المحتومه   .

، فستكون الصيحة في ليلة ال 23  او اى يوم اخر حسب ما يشاء الله  من شهر رمضان اولا نحن نعلم ان صيحة الظهور المبارك علامة اساسية ومحورية في القضية المهدوية وعلامات الظهور وبها يكشف الظهور وتتيقن بقية العلامات والشخصيات واسقاطاتها وجغرافيتها  وعلى هذافان  تسليم الحكم سيكون بامر الله فى رمضان  ولهذا  لابد ان تكون فى ايات  شهر رمضان  اشارة  لهذا الامر  فقمت ببحث خطير جدااا  حول  هذه الايات  فوجدت المفاجاة  المدهشه قال تعالى (((شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم )).. واقسمت   بين نفسى على تفسير هذه الايه من كلام الرسول  وكلام القران  نفسه  فبداء المولى عز وجل بذكر نزول القران  فى هذا الشهر  ثم وضح ان هذا القران  هو هدى للناس  ثم ذكر مع     هذا النزول  تحت  واو العطف  على القران  وجود  بينات  من الهدى  التى ذكر انها فى القران  فى اول الايه  والفرقان   وسبق الفرقان  هو الاخر حرف عطف  ليعلمك انه فى هذه الايه غير القران  اى ان الفرقان شىء اخر فى هذه الايه غير القران    فمن المستحيل ان يقول أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والقران               فلا  داعى  من تكرار الكلامه   وليس لها  معنى  اضافى  للنص انما  لو كلمه  اخرى بمعنى اخر مثل الفرقان  فمنها ستجد الكثير والكثير من وراء هذه الايه  العظيمه التى اهمل  الكثير من المشايخ  البحث  فيها  ولكى نقف على احسن  تفسير للمعنى  نبداء  باخذ كوبى بست  من المعجم  حول  معنى كلمة  بينات  فنجد =بَيِّن: ( اسم )

بَيِّن : فاعل من بانَ

بَيِّنة: ( اسم )

الجمع : بَيِّنَاتٌ

حجَّة واضحة ، برهان ، دليل ، الَبَيِّنَةُ عَلَى مَنِ ادَّعَى وَالْيَمِينُ عَلَى مَنْ أَنْكَرَ ،

على بيِّنة منه : عالم به واثق منه  ومن هذا  الكلام  يتضح  لنا  ان المعنى  برهان  وهذا معناه ان فى الفرقان  والقران  فى هذا الشهر  برهان  فما هو معنى  كلمة الفرقان  فى القران  فتجد  النصوص القرائنيه  تقول = ﴿ تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا ﴾ ، فهوكل ما فُرِّقَ به بين الحق و الباطل فهو فرقان ” 7 ، كما في قول الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ وَإِذْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴾ 8 وهذه الايه توضح ان نص الفرقان   نزل على  موسى  وان هذا النص  يهدى الناس  ونحن نعلم جيدا  ان  ميراث موسى كله      وكل ما تركه هو وهارون فى التابوت وهو المثبت بقوله تعالى  (( وقال لهم نبيهم إن آية ملكه أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين ))248.. ، فتجد التاكيد  على نفس المعنى  في قوله جَلَّ جَلالُه : ﴿ وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاء وَذِكْرًا لِّلْمُتَّقِينَ ﴾   ولم ينكر  المشايخ  جميعهم  ان الفرقان  يخص موسى كما هو فى نصوص القران  ولكن الكل اجتهد  فى مكانه هل خارج الالواح ام فى التواره ام خارجها ام فى الزابور ام خارجه  ولكن لم ينكروا انه من  ما  ترك  ال موسى وهارون فقالوا عنه   فعَنْ يَزِيدَ بْنِ سَلَّامٍ أَنَّهُ سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) ، فَقَالَ : لِمَ سُمِّيَ الْفُرْقَانُ فُرْقَاناً ؟

قَالَ : ” لِأَنَّهُ مُتَفَرِّقُ الْآيَاتِ وَ السُّوَرِ ، أُنْزِلَتْ فِي غَيْرِ الْأَلْوَاحِ ، وَ غَيْرُهُ مِنَ الصُّحُفِ وَ التَّوْرَاةِ وَ الْإِنْجِيلِ وَ الزَّبُورِ أُنْزِلَتْ كُلُّهَا جُمْلَةً فِي الْأَلْوَاحِ وَ الْوَرَقِ ” 2=وأما الفرقان الذي ورد في قول الله تعالى: وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان ـ فليس المقصود به الصحف، وإنما المقصود به الفرق بين الحق والباطل كما قال الطبري في التفسير: يعني بـالكتاب: التوراة، وبـالفرقان: الفصل بين الحق والباطل.

 وعلى هذا فان  هذا الامر  سيتم  قبل الصيحه الحتميه التى ستحث فى رمضان       ويتم التسليم     عن طريق     بينات من الهدى  والفرقان الموجود فى  التابوت    والتى تركه ال موسى  وهارون  ولكن ما هو السيناريو الذى سيحدث   فى هذه الايام  من اول شهر رجب الى  يوم الصيحه فى رمضان  هل سيقتل  امير مصر  ويسلم الجيش الحكم للامام  كما ذكرت    بعض النصوص  ام  يسلم الحكم  امير مصر كما فى نصوص اخرى  لكى يتم سيناريوالتسليم  فى النبؤات الصوفيه للشيخ الجليل ابن عربى  قال . ( أعلم أيدك الله أنه فى حجر العلم مقامه قائمة أركانه يشاهد ويدبر وهو ليس بمتكبر استغنى بما أعطاه الله فزهد فى السلطة والسلطان حتى يتولى الكاشف_بن_خليل وتكثر له الرؤى دون تأويل فيسأل حاشيته المقربون ولكنهم للزينة يركنون فيعلن فى البلد المحروسة أن حظوظه معكوسة إن لم يتولى المستحق فهو التحرير من الرق عندها يتحدث الناس فى رجب ويكون حضور العجب فيخرج من يدعوا الإستحقاق ومعرفة أسرار الإشراق فتظهر نفس الولى المستحق بلا رغبة ولا مشيئة فتتجلى الذات البريئة فيحدث الإتفاق بحضور يوسف البراق ليس مثله ولد ولا ينقطع عنه مدد )  _____ يبداء  فى اول  النص بوصف الامام  فيقول_ (فى حجر العلم مقامه قائمة أركانه يشاهد ويدبر وهو ليس بمتكبر استغنى بما أعطاه الله فزهد فى السلطة والسلطان ) وهى دلاله  على ان هذا الرجل هو رجل علم  ومقامه على فيه  اى انه عالم  كبير  وهو يتابع  ويدبر لامور البلاد  دون  طلب منه  وهو ليس بمتكبر على الناس وهذه الكلمه توضح ان هذا الرجل عالم عظيم وذو مقام رفيع لانه لن تذكر متكبر على انسان عادى  فعندما تذكر لابد انها على انسان رفيع الشان ومع هذا هو متواضع وليس متكبر  وناتى للاهم  فى قوله استغنى عن السلطه والسلطان اى انه تقدم للحكم ثم انسحب وكان ذو مال  وتركه    فتجد ابن عربى يقول __ فزهد فى السلطة والسلطان _ وهو الحكم والمال معا   وهذا كله قبل تولى    ابن  خليل           وابن خليل هذا  هو حاكم مصر فى هذه الفترة  ولا يوجد رائيس  حكم مصر  فى اسم خليل  فى جدوده  غير  الرئيس  عبد الفتاح خليل  السيسى  ويشرح  بعد ذلك فترة حكمه  فيقول ((وتكثر له الرؤى دون تأويل فيسأل حاشيته المقربون ولكنهم للزينة يركنون فيعلن فى البلد المحروسة أن حظوظه معكوسة))  وهنا يوضح انه ستكثر رؤى       عند  الناس   ولكن  لن يجدوا من يفسرها صح      ويسائل المقربون منه فلم يعطيه احد اجابه  سليمه    ويصفهم انهم للزينه يركنون اى انهم للمظهرة  والدعايه والاعلان الفارغ من المضمون        يركنون وهو ما يحدث  من اتكال      كثير منهم  على مجموعه من  الاعلاميون  لتغطية      الاخطاء الجسيمه التى تحدث منهم          وهو ما نشاهده اممنا  فى التلفزيون  يوميا        تجد الدولار يرتفع ويظهر من يقول انه فى صالح الشعب  وغيره وغيره      كثير وكثير  وبعد عناء هذا الرجل مع  هذه الحاشيه  ومع الحظوظ المعكوسه له والتى   يشعر بها  الان        100000%    فيكون  نتيجة هذا ما يقوله ابن عربى   ((إن لم يتولى المستحق فهو التحرير من الرق عندها يتحدث الناس فى رجب ويكون حضور العجب ))  يصرخ هذا الرجل  ويقول ان لم يتولى صاحب  الامر       سيكون الامر صعب   جدا  على البلاد وهذه التفاقمات كلها  ستكون فى شهر رجب  وهنا وقفه جميله لتحديده شهر    رجب  اى ان هذا الامر  من المشاكل سيكون فى رجب ويدرس  فى شعبان وينفذ كما قالته الايات والاحاديث فى  برهان (البينات من الهدى والفرقان)    شهر رمضان  فتجد منطق الحوار   خرافى  فى سرد  مسلسل الاحداث  ثم  يبداء ابن  عربى فى شرح  طريقة  لقاء  الامام مع السيسى    فيظهر فى هذا الوقت      رجل يدعوا  الى الاستحقاق    فيقول النص ((فيخرج من يدعوا الإستحقاق ومعرفة أسرار الإشراق فتظهر نفس الولى المستحق بلا رغبة ولا مشيئة فتتجلى الذات )) وهذه شخصيه ثالثه فى نص      الحوار   ستظهر ومن علامتها  انها  تعرف      اسرار  الاشراق اى اسرار الظهور للامام   وتستطيع ان تقيم المستحق الاصلى  من مجمل الاسرار التى يعلمها  عن ظهور الامام  ويشير لهم على الولى  المستحق  بهذا الامر ((   وهنا يوضح  تسليم       السيسى الحكم الى  يوسف  بالاسم  بعد ان تكون الامور تعقدة  ولا حل لها الا  من عند الله وبيد من يختاره الله   فيقول  عن هذا كما قال النبى (ص) انه يكون  مكره  على هذا الامر فتجد   النص  الصوفى فى النبؤه يؤكد على كلام الرسول وقت تسليمه الحكم فيقول ((فتظهر نفس الولى المستحق بلا رغبة ولا مشيئة فتتجلى الذات البريئة فيحدث الإتفاق بحضور يوسف البراق ليس مثله ولد ولا ينقطع عنه مدد .)) وهنا عند البيعه فى مصر وتسليم الحكم له بعد استخراج التابوت _ وهذا التسلسل يصل بنا الى  التبيان  فى الفرقان  فى شهر رمضان ثم يتبعه الصيحه التى تؤكد عليه  ويولى الامام  الصحابى على مصر ويختفى عن اعين الناس عن طريق جيش الوعد  الذى يحافظ عليه لحين انهاء المشاكل التى ستكون فى البلد  واتمنى من الله ان اكون اصبت فى هذا البحث  وان اخطات  فمنى وان اصبت فهو من عند الله  ولمذيد من المعلومات حول الموضوع على موقع وجروب الوعد علوم اخر الزمان  اشكركم  هانى محمود_

Facebook Comments

عن هاني محمود

3 تعليقات

  1. خسارتك في الخيبة يا هاني ، لابد ان تستتاب ، لان ما تقوله تنجيم وضرب بالغيب وامثالك لابد من قتلهم ، تب الي الله أحسن لك

  2. مافيش حاجة اسمها صحابي مصر ، لأن الصحابي هو الذي عاصر رسول الله صلى الله عليه وسلم في حياته وإلتقى به واجتمع معه ولو مرة هذا هو الذي يقال عليه صحابي ، وأظن الصواب ( صاحب مصر ) وليس ( صحابي مصر ) .

  3. الصواب صاحب مصر وصاحب مصر هو ايضا عزيز مصر وهو ايضا بالهيرغلوفية فرعون مصر .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*