سر سورة يس  وعلوم  اخر الزمان      مذهل

سر سورة يس  وعلوم  اخر الزمان      مذهل

 

بسم الله الرحمن الرحيم

يس

وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ

إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ

عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ

تَنزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ

لِتُنذِرَ قَوْمًا مَّا أُنذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ

لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ

إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلالاً فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ

وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ=== كثير من العلماء يبحث  بشغف على سر  سورة يس   وما علاقتها بالامام  المهدى  وما  تفسير  الايات  الموجوده  فيها   على اسقاط  هذا العصر  تطبيقا   لتكرار سنن الله فى خلقه وهذا البحث اخذ منى فى التفكير  والقرائه الكثير جدااا جدااا  وربما اكون اصبت وربما اكون  اخطات  وهذا الامر   ليس بقصد منى ولكن  سائعرض  عليكم بحثى فى  هذا الامر    وانتظر   تعليقكم  على ما اجتهد  فيه   اولا   الايه الاولى  ي س      هذه الايه هى لغز  ومفتاح هذا  اللغز  هو ما  سيفك  كل  شفرات باقى الايات  فبعد ان تفك شفرة  هذه الايه  ستجد  باقى الايات   سهله جداااا فى التفسير وستقرائها كانك  لم  تقرائها من قبل  فاذا افتراضنا  ان يا  ثم س  هى اصل الكلمه  ستكتب  فى القران  بدون  وضع  حرف الالف  فيها وستحفظ  الى وقتنا  هذا بدون الالف وستكون صحيحه فى النطق وفى الكتابه  ايضا ولكن  فى التفسير او الفهم  لا     واذا  اكملنا    هذا الفرض فى التفسير  والفهم   يتضح  لنا  ان  الله  تعالى  يوجه  نداء   الى سين   ومن هو سين  هذا  الذى يوجه له النداء  لابد من البحث عنه فى كل  كتب  الدنيا اما  ان كانت  بدون حرف الاف  من الاصل  سنصل  ايضا الى نفس النداء  لان  الياء  اصلا  لابد ان تقراء  (يا ) فهنا  القرائه  تعطى لنا  اشاره  اذا  ذهبنا   فى اتجاهها من الممكن  ان تصل  بنا الى  فك  لهذا الامر       حتى نعلم من هو  المقصود  بحرف( سين )  هذا  وذلك لان الايه الثانيه  معطوفه  على الاوله  اى ان ما فى الاوله  ليس حرف  انما  اشاره الى  شىء ما او شخص ما  لقول الله فى الايه الثانيه    يس

وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ

إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ     ثم يكمل فى الايه  الثالثه  ليثبت انه  شخص او رسول  الرسل  عند الله ليست الانبياء فقط انما الرسل  قد تكون طير  او ريح   او ملائكه او جراد او او او مثل ما ذكر فى  الكثير من ايات  الله ((فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُّجْرِمِينَ (133) او شخص ولكن لا يكون   نبى  بالضرورة  فمرسلين  الله كثيرون  جدا  فلابد من البحث وراء هذا الحرف المقطع الغير تقليدى كباقى الحروف المقطعه  لصلته  بعصر الظهور  وهذا  الزمن   الذى نعيشه     فوجدنا فى كتب  الانجيل والتوراة  فى النصوص غير المحرفه والتى  تاكد صدق ما بها  من احداث لانها حدثت  مفاجات – فكل  ما انزله الله من انجيل او توراة او زابور  او قران نابع من رب واحد اى لا يوجد فيه  تغير الا اذا حرف نص  منه وهذا يتضح ويكشف بكل سهوله لانه سيكون غير متطابق مع القران   فعلينا ان نصل الى( سين )- الموجود  فى الانجيل و نطابقه مع (سين) الموجود –فى القران  ——فكان هذا النص  الخرافى       والاعجاز فى نص  وصف  اغتيال  الحسين  رضى الله عنه    جاء في سفر إرمياء الاصحاح 46 : 6 ـ 10 النبوءة التالية حيث كان وصف إرمياء النبي صحيح مائة بالمائة فقد كان الوصف مهيبا رهيبا كأنك ترى ذلك المصروع والجيوش التي التفت حوله : (( أسرجوا الخيل ، واصعدوا أيها الفرسان وانتصبوا بالخوذ اصقلوا الرماح البسوا الدروع . لماذا أراهم مرتعبين ومدبرين إلى الوراء ، وقد تحطمت أبطالهم وفروا هاربين ، في الشمال بجانب نهر الفرات حيث عثروا وسقطوا لأن للسيد رب الجنود ذبيحة عند شط الفرات )) _

_ وهذه هى  الترجمه انما  اذا دخلنا على النص  العبرى  نجد المفاجاة ___ يقول : ((كي أتّا نشحطتا في بدمخا قانيتا لإيلوهيم من كل مشبحا ولا شون وعم وكوي في إيريه في إشمع كول ملا خيم ربيم كورئيم عوشر في حاخما في كبورها في هدار كافود في براخا)).___ ((לרתום את הסוסים, ולקום, פרשים אתם, ולהתבלט עם קסדות שלך Asgulwa ספירס ללבוש שריון. מדוע אני רואה אותם מבוהלים ונסוג לאחור, התרסק גיבוריהם ונמלט, בצד הצפוני של נהר הפרת, שם מצאו והרגו בגלל מר יהוה צבאות, קורבן על שאט אל-Furat ))_____ __ من تاريخ نزول هذه النبوءة وحتى يومنا هذا لم تتحقق هذه النبوءة إلا مرة واحدة. فى هذا المكان و هو الذبيح هو الحسين: أن النبوءة تتحدث عن شخص مقدس (ابن نبي) وهو سيّد عظيم مقدس اسمه ((اله سين )). ومعنى كلمة ((إله سين )) أن العرب كانوا في جنوب العراق يقلبون الهاء حاء . فتصبح (الحسين)  وان ظل  الكلمه كما هى  اصبحت  ندا    كما  ننادى  بعض نحن  العرب  هايا فلان   فان   حرف الهاء  يعتبر كنداء ايضا  وها هو موضع سين فى الكتاب المقدس  الصادر  من الله  عز وجل  فمن المستحيل  ان يكون سين   الانجيل غير سين القران ولكن  هذا  السين .الاول  هو المذبوح بشاطئ الفرات وهي نبوءة تتعلق بابن نبي مقدس جدا وهو سيكون سيّدا في السماء.__ ثم ماذا تقول النبوءة عن اسباب ذهاب  الحسين إلى ذلك المكان  تقول : ((ذهب ليرُد سلطته إلى كركميش ليُحارب عند الفرات في الصحراء العظيمة التي يُقال لها رعاوي عند الفرات )). وكلمة كركميش تعني كربلاء ، وكلمة رعاوي هي الصحراء الواسعة التي تمتد من حدود بابل إلى عرعر والتي يسميها الكتاب المقدس (رعاوي) وهي بالقرب من مدفن مقدس لأهل الكتاب اسمه النواويس ولا يُعرف بالضبط السر في وجود دور عبادة لأهل الكتاب في هذا المكان تحيط به _ النص واضح لأنه يُشير إلى معركة مصيرية كبيرة بجانب شط الفرات في ارض يُقال لها ((كركميش)) من أجل ارجاع خلافة مغتصبة لأن النص يقول بأنه هذا السيّد ذهب ليرد سلطته . وعندما بحثت في معجم الكتاب المقدس وجدت أن ((كركميش)) تعني كربلاء فمن هذا السيد الذي ذُبح بجانب شط الفرات ولماذا يصف الكتاب المقدس هذه الواقعة بهذا الوصف المخيف وكأن مصير البشرية يتوقف عليها _____  وجاء الرد  على هذه المظلمية (الحسين) بشكل بارز في سفري : رؤيا يوحنا اللاهوتي في الانجيل و في سفر أرميا النبي في التوراة. وهنا الكلام عن السين الذى  سيرد حق  جده  ويرد خلافه  مغتصبه

 تنفيذا لقوله الله فى القران تماما

أما ما جاء في التوراة في سفر أرميا.

يقول أرميا : ((الخفيف لا ينوص والبطل لا ينجو في الشمال بجانب نهر الفرات عثروا وسقطوا، من هذا الصاعد كالنيل كأنهار تتلاطم أمواجها،…، فهذا اليوم للسيد ربّ الجنود يوم نقمة للانتقام من مبغضيه فيأكل السيف ويشبع ويرتوي من دمهم. لأن للسيد ربّ الجنود ذبيحة في أرض الشمال عند نهر الفرات)). وهنا تفسير واضح حيث رجعة الحسين المتمثله فى ابنه  المهدى    من على شط النيل لرد  الظلم عنه ونشر العدل فى الارض  كمانشر الظلم فيها وقتل السفيانى ابن يذيد ابن ابى سفيان    يقيادة  المهدى ابن الحسين ابن  رسول الله (ص)  وهو اكبر دليل  من الكتاب المقدس عن  رد مظلمة الحسين  ونشر العدل   فى الارض  كما  نشرت فيها  الظلم والجور  واليكم النص بالعبرى ايضا

الأصلي الذي يقول : ((في هيّوم ههو كاشلوا في نافلوا تسافونا عل يد نهر فرات في آكلا حيرب في سابعا في راوتا من دمام كي زيبح لأدوناي يهفا تسفاؤوت با إيرتس تسافون إل نهر فرات)). (7)______ أي : ((أنك الذي ذبحت وقدمت دمك الطاهر قرباناً للرب ومن أجل إنقاذ الشعوب والأمم ، وسينال هذا الذبيح المجد والعزة والكرامة والى الأبد)). ((שבו אתה נטבחת בדם טאהר ועשה קרבן לה ‘וכדי להציל את העמים ואומות, ותקבל את הפגר של תהילה וגאווה וכבודו לנצח)) هنا يشير النص العبري إلى ذبيحة الفرات المقدسة من خلال ما جاء على لسان النبي يوحنا بأنه المذبوح الذي ضحى بنفسه من اجل كف  دم  المؤمنين ، وأنه سينال المجد والعزة على مر العصور والأجيال  اى ان عصر رد المظالم سيشهد رد مظلمة الحسين متجسده فى ابنه المهدى  الذى سياتى من على  نهر النيل  حاملا  العدل  لنصرت ابيه ، وهذا ما يتضح من خلال التحليل اللغوي للنص العبري حيث نجد الإشارة إلى أنه ذبح وقتل ، من خلال صيغة اسم الفاعل (نشحطتا) وهي مشتقة من الفعل (شاحط) أي ذبح أو قتل. فلم يقل النص____عندما تتفق الكتب المقدسة على ذكر حدث معين فهذا يعني ان لهذا الحدث تأثيرات كبيرة على البشرية في مستقبلها وهي تقع ضمن دائرة التخطيط الإلهي الذي رسمه الله  لهذا العالم ، وهو ما يؤكد عليه  القران

عندما اجد ان هذه الكتاب يقول : (( الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل)) فما  نبحث عنه   من تفسير لبعض الكلمات الصعبه  من الممكن  ان نجدها  فى  التوراة  او الانجيل وتحل لنا  الكثير من الالغاز  وهو ما ذكر فى الايه  من وجود  هذه السيرة فى التوراة  والانجيل بنص  القران  . _هذا عن سين فى كتب  العهد  القديم اما سين عند الصوفيه  فهى مفاجاة _يقول الشيخ الأكبرابن_عربى رضى الله عنه : ( والإمام الختم ذو جلاء بجبهته , وجهه مضيئ , أقنى الأنف , وأفلج الثنايا محسنهما , واسع العينين وحديد النظر , وعلو موج فكره سكون , وعدوه مغبون , وبديع اللسان , وواضح البيان , الصاد فصيلته التى تأويه , والمريخ إقليم تربيته , بوجهه أثر مليح , وصورته كهيئة الحسن وكنفس الحسين , ‫هو_يس_المفقود_الذى_لا_أب_له_ولا_جدود ولا القرين سوء الفهم , يعود من الغياب بأية تذل الرقاب , وسيف مأمون وعلم مخزون , عندها تبدأ حرب مجدون , ن والقلم وما يسطرون  وهنا نص يصف فيه الشيح ابن عربى  نفس ما ذكر فى نصوص الكتاب المقدس فى ظهور من سيرد  مظلمية الحسين عند ذكر مكان تربيته  قال فى ابداع رائع ____((( والمريخ إقليم تربيته )))___ والذى لا يعرفه الكثير من الناس انا القاهره سميت بهذا الاسم نظرا لان فى ميعاد بنائها  كان يحلق فى السماء فلك المريخ الذى كان يطلق علية قاهر الفلك  فاطلق عليها القاهره   وعلى كل انسان ان يتاكد من هذه المعلومه جيدا بدل من ان يتبع اى مخرف يقول انه فلكه المريخ  وهو ما ذكر  فى نص الانجيل  على سين  هذا العصر فى قوله    (( من هذا الصاعد كالنيل كأنهار تتلاطم أمواجها،)) وهنا الصاعد اى  الذى سيكون بعد الاول   المدهش فى  النص الصوفى انه  وصف وصف  الرسول(ص) للمهدى        قال أبو داود في سننه : « ، عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول اللّه(صلى الله عليه وآله) : المهدي مني أجلى الجبهة ، أقنى الانف ، يملا الارض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً ، ويملك سبع سنين» .  وهو نفس وصف  ابن عربى فى النص الصوفى اى ان الكلام  عن المهدى  لا شك فى ذلك                  ثم قال قولا مباشر  ((هو يس  الذى لا اب  له ولا جدود ))       وقبل هذا  الكلام  قال القوله المشهورة عنه      ((وصورته كهيئة الحسن وكنفس الحسين ))             وبهذا معنى المخطوطه   يتفق  مع ما ذكرنا  فى البحث وهذه المعلومه لا شك فيها  نهائيا ولمح هنا الى الصوره التى سيكون عليها شكل المهدى  بشبه الحسن  ولمح ايضا الى احتمال وجود حسين فى اسمه بقوله كنفس  الحسين  فهل هو اسمه  الاول ام  ماذا  سيذهب   بنا البحث وراء اسرار  سورة  يس  فالنص فى الكتاب المقدس  يقول حسين  والنيل   والنص عند ابن عربى يقول حسين   والقاهرة  نحن وراء  البحث على اسرار السورة الكريمه الى ان  يكرمنا الله  بالاجران  باذن الله     ونكمل فى  الجزء القادم مع المذيد من المفاجات  فى ربط كل الكتب السماويه  لفك  سر سورة يس      للتواصل عبر الفيس موقع وجروب الوعد علوم اخر الزمان اشكركم هانى محمود_download (3)112511121126q1wz1gug1io2hqdefault

Facebook Comments

عن هاني محمود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*