انبياء  الفراعنه وحفظهم  لكنوز مصر  للامام المهدى  الجزء الثانى

انبياء  الفراعنه وحفظهم  لكنوز مصر  للامام المهدى الجزء الثانى

images (3) images (4)

لابد من وجود  رسول من الله فى كل امه فما بالك باعظم امم الارض  كما قال المولى عز وجل (انا ارسلناك بالحق بشيرا ونذيرا وان من امه الا خلا فيها نذير )ولا يعني ان فرعون مصركان وثني ان يكون الشعب كذلك وثني وخاصة انه لم يكن مصريا واليك دليل اخر الله تعالى يقول)
وقال تعالى : (ولقد بعثنا في كل أمة رسولا )
والحضارة المصرية القديمة امة فهي اكبر حضاره في العالم البشرى  كله وتؤثر في كل من حولها فكيف لم ينزل فيها نذير من البدايه يدعوهم للاسلام

  والدليل  من قصص القران على وجود الايمان فى  مصر وفى اكبر اماكن  الكفر بالله فنجد ايضا امراه فرعون موسي وهو احد الحكام الظالمين لمصر نجد ان امراته كانت مؤمنه 
وماشطه ابنه فرعون كانت مؤمنه وقصتها معروفه 
وسحرة فرعون فضلوا الموت فى سبيل الله عن الكفر به بعد أن عرفوه ,
نبى الله  ,
هل كل دول كفرة منهم نبى , وسيدة من سيدات أهل الجنة ده اللى مذكور فى القران الكريم 
وهناك الكثير من البرديات واللوحات الفرعونيه تدل علي ان الفراعنه كانوا مؤمنين 
و
قال تعالى : (وان من أمة إلا خلا فيها نذير) فاطر24
وإلا لما حق العذاب ولا خلقت النار وناتى لنراى  ان من قام العلم فى مصر الذى قامة عليه الحضارة وحكم العالم كانوا انبياء الله وهى السنه التى سيعدها الله مع  المهدى فى نقل هذا العلم من الانبياء له  من تحت ارض  مصر لكى يحكم به العالم  مرة اخرى  فتجد  ان النبي ادريس عليه السلام هو من علم المصريين العلوم والهندسه
ويرجع له فضل الحضاره المصريه القديمه
فأكيدد ان اتبعه الكثير فكيف يتبعه الناس ويعلمهم كل هذا ولم يؤمن به احد
حتى ان النبي ابراهيم عليه السلام
عندما اتى لمصر درس الحضاره الفرعونيه وقرأ صحف النبي ادريس عليه السلام في مصر
وهناك ادلة عقلية لا حصر لها على ايمان الفراعنة
في قصة سيدنا موسى في القرأن الكريم  وعلوم  التى تعلمها  نبى الله  موسى  ونبى الله ابراهيم  وكان تعليم  نبي  الله موسى فى مدينه اون التى هى اهم المدن التى اشار لها الانجيل فى سفر اشعياء ((في ذلك اليوم يكون في أرض مصر خمس مدن تتكلم بلغة كنعان وتحلف لرب الجنود، يقال لإحداها مدينة الشمس)))

  وفتحها  واكتشاف كل العلوم التى بها  من اول  سيدنا يوسفواصبح  المتوارث الملكى  المثبت  فى كتب  التوراة  والانجيل والزابور  بالامر الالهى  لمن يحكم مصر  بان يكون  جزء من كنوز   هذه الامبراطوريه  خارج للسبيل الله   وطرق خروجه هذه تتعدد فمثل ما  قام به نبى الله يوسف من حفظ للكنوز  قام من  حكم بهذا الامر  اوهمنا  التعليم الفاشل فى مصر  ان من يكنز  كنوز  فى المقابر لكى   يتمتعوا بها فى العالم الاخر والحقيقه غير هذا تماما  فان  كل ملك كان على علم    ان ما  يحفظه  لمعاد  معلوم  ولشخص سييرفع شان الله ويكون  خليفة  الخير فى الارض وسيذكر اسم هذا الملك = وقت استخدام عطيته  التى  منحها الى احفاده لكى ينتصروا على الخير وهذا الامر جعلهم يستخدمون حراس من الجن  مكلفين  بميعاد تسليم  لشخص معلوم لديهم __ وفى محاوله لهدم الاهرمات طمعا في ذخائرها وكنوزها هو ابو الحسن حمادويه بن احمد بن طولون فتعرض لهدمها عندما حكم مصر وتمهدت له الامور فجاء بالف من العمال الاقوياء وعملوا سنة كاملة فكلوا وملوا ةعجزوا عن هدمها وقد توصلوا الى هدم مقدار قليل منها فوجدوا فيها بلاطة مكتوبة بخط لم يعرفوه وبعثوا بها الى احد علماء الحبشة وترجمها الى العربية فوجوا فيها ابياتا

سيفتح أقفالي ويُبدي عجائبي وليّ لربي آخر الدهر يحكمُ

بأكتاف بيت الله تبدي أموره ولا بدَّ أن يعلو ويسمو به السمُو

ثمان وتسع واثنتان وأربع وتسعون أخرى من قتيل وملجمُ

ومن بعد هذا كر تسعون حجةوتلك البرابي تستخر وتهدم_____ وتفسير هذه النصوص ان الكنوز الموجوده _ ستفتح لحاكم اخر الزمان

_ الذين ستفرض على يديهم  نصرة الخير على الشر __  مذكور بالحرف فى القران والانجيل والجفر و كتب الصوفيه  ولكن التفاسير  المشكوك فيها  تضيع المعنى والعظمه الكبيره للقران  فنجد مثلا  فى سورة يوسف  ( قال ) يوسف ( اجعلني على خزائن الأرض ) الخزائن : جمع خزانة ، وأراد خزائن الذهب والفضه واى خام  يكنز ويصرف والأموال ، والأرض : أرض مصر أي : خزائن أرضك . ثم  ناتى ) [ حفيظ للخزائن. اى انه سيحفظ ما بها  ولم  يصرف منه شىء   لعلمه انها  ليست له  والدليل على ذلك كل ماذكر من قصص الى الكلمه السهله جدااااا والتى  مرت على كل العلماء دون  اى مجهود فى البحث  عنها

 ( إني حفيظ عليم))وهذا القول  لسيدنا يوسف لم تقول  اى كتب  سماويه انه كان اغنى دول الارض فى عهده  او انه استخدم حتى  الخزائن  او  صرف منها  (إني حفيظ عليم)  حتى القران كان ذكرة للواقعه  لم يذكر مكنى من خزان الارض وانا عليها منفق  امين او لمنفق عادل  انما لحفيظ عليم  حفيظ اى انه سيحفظها  وعليم عليم بمن هو منفقها  واى عصر سيكون هذا الانفاق  وكيف يحمى هذه الكنوز  من  كل  المغتصبون عبر العصور

 وبعد سيدنا يوسف   بداء تسلسل  الملوك  ياتى  على عاده من عادات الملوك  فى مصر منقوله  عن سيدنا يوسف بانه اذا اراد الملك  الخلود فى الجنه   ورضا الله عنه لابد وان يدخر ولو جزء  بسيط  فى مكان  امن  لكى  يستخدمه  من  سيرث  الارض  وينصر الخير  فى اخر الزمان  و هذا  هو التفسير المتطابق لكل الكتب السماويه كما ستشاهدون  وكما كشفت الجدريه الموجوده فى الهرم وغيرها من الجدريات   اما ان الملوك تاخذ  كنوزها لكى تعود وتصرفها هذا  هو التهريج بعينه  كما قالوا لنا ان الاهرمات مقابر قبل ذلك  فان امة المصريون من وقت ادريس الى الان هى امه موحده بالله وتعلم كل شىء عن الاخرة  وهذا ما علمه  ادريس ونوح  ويوسف وابراهيم وموسى  وعيسى ووووو  ولم يكون وجود  هؤلا الانبياء وغيرهم   دون تاثير على الشعب المصرى الذى تقراء وتشاهد الصلاه  الربانيه على جدران  معابدها  ولهذا قام العديد من الملوك بحفظ علوم   و كنوز كثيرة  فتجد ذلك مذكور بوضوح  فى الانجيل =====“آية (دا 11: 43): وَيَتَسَلَّطُ عَلَى كُنُوزِ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَعَلَى كُلِّ نَفَائِسِ مِصْرَ. وَاللُّوبِيُّونَ وَالْكُوشِيُّونَ عِنْدَ خُطُوَاتِهِ

من وحي دانيال 11

ليعبر التاريخ، ولتأتِ آخر الأزمنة!

*   في قبضتك التاريخ كلُّه،

وليس شيء مخفيًا عنك.

يقوم جبابرة وينهار آخرون.

تُقام عهود، يحفظها البعض، ويكسرها آخرون.

مملكة تصارع مملكة،

والتاريخ يطوي هذه وتلك.

*   ليعبر التاريخ وينطوي بكل أحداثه،

ولتأتي آخر الأزمنة.

سيبث ضد المسيح كل سمومه؛

لكن مسيحنا الغالب قادم حتمًا!

لتأتٍ أيُّها الغالب، وليتمجَّد مؤمنيك!________  هذا النص  من كتاب الانجيل كوبى بست     دون تدخل بكلمه واحده منى  والايه توضح قرب الكنوز من السودان وليبيا  اى الصعيد ومنطقى الفيوم وما حولها   وهى فى مصر وينعم معها القائد الذى سياتى فى عصره  المسيح((وليتمجَّد مؤمنيك)) ولكى يمجدون  من سيقود جيشه من المؤمنين  لابد من  ان يتبعون ما ااتبعه الملوك  بنصائح  الكهنه  واهل العلم لديهم الذين كانوا لا يفارقوا مجالس الملوك

تتحدث هذه النبوات عن حروب السلوقيِّين مع البطالسة، إذ دخلت هاتان الأسرتان في حروب دائمة ضد بعضهما البعض. وبحكم موقع فلسطين الجغرافي، في المنتصف بين مصر وسوريا كانت هي أرض المعركة للطرفين في أغلب الحالات. ودُعي ملوك مصر بملوك الجنوب، وملوك سوريا ملوك الشمال.

يليق بنا أن ندرك أن هذا القسم يُغطي فترة زمنية طويلة، حوالي قرنين من الزمان، وعندما يتحدث عن ملك الشمال أو ملك الجنوب لا يقصد ملكًا معينًا واحدًا لكل من الدولتين _ وتعود سنن الله فى الارض ويرث الارض  العبد الصالح مع اصحابه المختارين  فى زمن عودة المسيح  ويقول وياكد  الله على هذا الميراث الذى تركه اجددنا  لنا وحافظ عليه نبى الله يوسف  من عصور  البدايه  واكد الله على تبليغ  القوم العابدون ان الارض هى ميراث لقوم  صالحون فلابد من ان  يكون من  الاعداد  لهم من الان  فان بلاغ الله  لهم ليس بتهريج  فان  امولكم  ميراث  لهم  بما ان  انتم السابقون   فقال الله عزوجل: ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون إن في هذا لبلاغا لقوم عابدين صدق الله العظيم ولذلك فان كل الملوك الاقباط كانوا يدخروا  اموال ليدعم بها قائد المجىء الثانى  للمسيح  وكذلك  فى العصور التى كانت بعد  يوسف وموسى  وهذا لان كتب التوراة والانجيل كانت تحث على هذا الامر لانها لم تحرف  ولذلك تجد احاديث  الامام المهدى عن هذا الامر تقول الإمام الباقر قال : ” إِذَا قَامَ قَائِمُ أَهْلِ الْبَيْتِ قَسَّمَ بِالسَّوِيَّةِ وَ عَدَلَ فِي الرَّعِيَّةِ ، فَمَنْ أَطَاعَهُ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ، وَ مَنْ عَصَاهُ فَقَدْ عَصَى اللَّهَ ، وَ إِنَّمَا سُمِّيَ الْمَهْدِيَّ لِأَنَّهُ يُهْدَى إِلَى أَمْرٍ خَفِيٍّ ، وَ يَسْتَخْرِجُ التَّوْرَاةَ وَ سَائِرَ كُتُبِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ مِنْ غَارٍ بِأَنْطَاكِيَةَ ، وَ يَحْكُمُ بَيْنَ أَهْلِ التَّوْرَاةِ بِالتَّوْرَاةِ وَ أَهْلِ الْإِنْجِيلِ بِالْإِنْجِيلِ ، وَ بَيْنَ أَهْلِ الزَّبُورِ بِالزَّبُورِ ، وَ بَيْنِ أَهْلِ الْقُرْآنِ بِالْقُرْآنِ ، (وَ يُجْمَعُ إِلَيْهِ أَمْوَالُ الدُّنْيَا مِنْ بَطْنِ الْأَرْضِ)

 فان امر  كنوز الارض من باطن الارض  هو سر قوته الاولى  وهى المشار لها فى  القران والتوراة  والانجيل  وحتى الجفر ذكر ذلك  فقال ((وكنوز مصر وأهراماتها وحده يعرف خبئها وخبى، جبالها ومغاراتها بسر فى نظرة حراسها ويرجع المهدى البصر كرتين وكرتين من بين القبر والمنبر من عند الروضه والبيت الحرام فيعرف ختم المقدس وبابها والقبلة الأولى قبل الكهف وبالكهف فتجد الامام على يقول __________________ مستقرها ) __ وكنوز مصر هذه هى ما ذكرها الله فى كتبه  وهى خزائن الارض = ومن اجل  ذلك جعل الله  من ملوك مصر الانبياء  فلا يوجد فى اى دوله فى العالم  هذا الكم  من الانبياء  والتى منهم من حكم مصر فعلا  ففى الايام الاخيرة  تم تغيرات  كثيرة فى عالم  الجن  حيث تم تشديد الحراثه على هذهع الكنوز  الموجوده  فى مصر الى ان يستلمها الامام المهدى بنفسه  وهى الامر سيتم فتحه فى مواعيد ستبداء بعد  وصول النجم  ذو الذنب  فى توقيت  محدد لها   وتكون بعد الصوم اى بعد رمضان   ارجوا ان  اكون    منحت  من الله الاجران   ونكمل فى مقالات اخرى  للتواصل عبر موقع  وجروب الوعد علوم اخر الزمان  اشكركم هانى محمود images (5)775159_543990742287595_1060978867_o

Facebook Comments

عن هاني محمود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*